«هذه ليلتي» يفوز بالجائزة الذهبية في مهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية
  • 16
  • 06
103408328_1395770157299964_1618951598886527223_o

حصل فيلم « هذه ليلتي » على الجائزة الذهبية في المسابقة الرسمية ل مهرجان جنيف الدولي للأفلام الشرقية (FIFOG) في سويسرا في الفترة ما بين 8 وحتى 14 يونيو في نسخته الرقمية، والتي أقيمت تحت شعار “المقاومة … المؤنث”.

وضم المهرجان مختارات من إنتاج الأفلام الشرقية، لتسليط الضوء على إبداع المرأة ورفض الشعوب للعنف بجميع أشكاله والأمل في غد أفضل.

وصرحت لجنة التحكيم بأنه تم منح هذه الجائزة لكفاءة الفيلم والجرأة السردية، ولا سيما استكشاف المشهد الحضري لمدينة كبيرة في مصر وتناقضاتها. وجودة الاختيار للموسيقي وقوة الفيلم التي تشبه الحلم.

وقد حظى العام الماضي بعرضه العالم الأول بـمهرجان الجونة السينمائي الدولي وعدة عروض أخرى، شملت مهرجان كليرمون فيران ومهرجان الأقصر للسينما الإفريقية.

وتدور أحداث الفيلم حول سيدة فقيرة تصطحب طفلها المُصاب بمتلازمة داون لشراء الآيس كريم والاستمتاع باليوم، يتجهان لأحد مناطق القاهرة الراقية، فيواجها معاناة لم تكن متوقعة، إلا أن الأم تصر على اقتناص لحظات السعادة لطفلها، كما حصل على جائزة الدعم المالى من مؤسسة كليك فاندنج لدعم مشاريع الأفلام القصيرة، بجانب منحة الدعم من الاتحاد الأوروبى – اليونيسيف، وهو ثاني الأعمال الإخراجية لمخرجه.

ويشارك في بطولة الفيلم، النجوم ناهد السباعي، شريف الدسوقي والطفل عمرو حساب، الفيلم سيناريو إيهاب عبد الوارث ويوسف نعمان، ومن إخراج يوسف نعمان، ويعتبر هو تعاون إنتاجي بين شركتي ريد ستار وS Production، ومن المقرر أن تتعاون الشركتان في العديد من الأعمال المستقبلية، والتي سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

Comments (0)

Leave a reply

Should you ever have a question, please dont hesitate to send a message or reach out on our social media.
More News
12734112_1146090405403310_8468492868900414090_n
  • 24 May 2016
  • 0
Written and directed by Hala Khalil, previously known for Ahla al-Awqat (Best of Times, 2004), and Qus w Lazq (Cut and Paste, 2006). Starring Menna Shalabi,...
WhatsApp Image 2019-10-19 at 3.17.43 PM
  • 23 Oct 2019
  • 0
يُعرض الليلة، الفيلم القصير “الحد الساعة خمسة”، للمخرج شريف البنداري، ضمن فعاليات الدورة الـ 41 لمهرجان مونبلييه لسينما البحر المتوسط، ويعُد ذلك هو العرض العالمي...